عاجل

تقرأ الآن:

إنقسام في مصر بين مؤيد ومعارض للمجلس العسكري وقرارته


مصر

إنقسام في مصر بين مؤيد ومعارض للمجلس العسكري وقرارته

مع هبوط ليل جمعة “الفرصة الاخيرة” كما اطلق عليها المتظاهرون في مصر اندلعت اشتباكات بعد نهار هادىء نسبيا في مدينة الاسكندرية الساحلية المتوسطية بين المتظاهرين الرافضين لاستمرار سلطة العسكر وبين قوات الامن المركزي، التي اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين على قرار المجلس الاعلى للقوات المسلحة بتكليف كمال الجنزوري تشكيل حكومة تصريف الاعمال، اسم يرفضه ائتلاف شباب الثورة باعتباره من حرس مبارك القديم، كما استقبل تعيينه باستنكار شديد من اكثر من مئة الف مواطن احتشدوا في ميدان التحرير الجمعة، صدحوا بهتافات مدوية تطالب باسقاط حكم العسكر واسقاط المشير.

امام هذه الشعارات علا هتاف “الشعب والشرطة والجيش ايد واحدة“، “بنحبك يا مشير“، في ميدان العباسية شرق ميدان التحرير بالقاهرة في مظاهرة ضمت بضعة آلاف دعما للمجلس العسكري، واكدوا ان الموجودين في ميدان التحرير لا يمثلون الشعب المصري على حد تعبيرهم.

وتعد مظاهرة العباسية الاكبر حجما من حيث العدد تخرج تاييدا للمجلس العسكري منذ خلع الرئيس السابق حسني مبارك، ويرى كثيرون ان من يسمون انفسهم بابناء مبارك هم من حشدوا في ميدان العباسية.