عاجل

فلادمير بوتين و دمتري ميدفيديف

تقرأ الآن:

فلادمير بوتين و دمتري ميدفيديف

حجم النص Aa Aa

فلادمير بوتين، صور لبطل و منقذ روسيا الكبير، الرجل المفتول العضلات تلك هي الصور التي تنناقلها وسائل الإعلام عن رجل روسيا القوي خلال هذه الحملات التي تطغى عليها التعبئة الكبرى .

هذا الرجل الذي تولى رئاسة الوزراء في عهد بوريس يلتسين نجح في أن يرسم له صورة منقذ روسيا الأكبر.

إن كان جزء من الشعب الروسي قد شابه نوع من الامتعاض مما يحدث بسبب تدوال المواقع ..و استبدال بعضها ببعض..فإن بوتين عرف كيف يلعب على الوتر الحساس ..ففي 2008 بعد قضائه ولايتين رئاسيتين..كان يعرف أن دستور البلد لا يمكنه بأي حال من الاحوال أن يبقى في سدة الحكم إلا باعتماد حبكة سياسية..بوتين عرف كيف يجيد بخيوط اللعبة..آثر أن يكون شاب خجول يدعى دمتري مديفيديف من أقرب مقريبيه هو الذي يتسلم مقاليد السلطة في البلد.

مفاجاة..بوتين تسند إليه مهام تشكيل حكومة..هذا المنصب مكن الرجل من حبك حبال اللعبة..و من التحكم في زمام الأمور و مراقبة ما يحدث عن كثب..ربما ليضمن له رجوعا آمنا..بعد أربع سنوات.

خلال مدة حكمهما..كان أحدهما ظلا للآخر..و أن كلا منهما لا يكون دون نصفه الآخر..

استطاع رئيس وزراء روسيا الحالي أن يرسم لنفسه صورة من هو قريب من نبض الشارع..ينصت للناس و يستمع لهمومهم..و يشاركهم أفراحهم و أتراحهم..بكل معنى العبارة..محبوب الجماهير..و رجل الشعب .

على أية حال لم يكن ترشح فلادمير بوتين بالمفاجأة..تماما و كأن تولي ميدفيديف رئاسة روسيا لم يكن غير تمهيد لعودة الفارس المغوارإلى أهل بيته.

كثيرون أيضا كانوا يرون في الثنائي، ثنائيا مرحا.. استطاعا العمل بروح الفريق حتى تكون روسيا قوية باقتصاد قوي و صورة في الخارج لا تشوبها شائبة.

بوتين تمكن من أن يظهر بمظهر منقذ روسيا بعدما ضربت الأزمة المالية العالمية ركائز عديد من الدول العظمى.

بوتين

“ هناك الكثير من الأخطار و الشكوك التي تحوم و من المهم جدا العمل بروح الفريق في ظل هذه العواصف الهوجاء حتى لا تغرق سفينتنا” .