عاجل

عاجل

اعمال العنف تفسد سير العملية الإنتخابية في الكونغو الديمقراطية

تقرأ الآن:

اعمال العنف تفسد سير العملية الإنتخابية في الكونغو الديمقراطية

حجم النص Aa Aa

احراق مراكز اقتراع وسرقة بطاقات انتخاب واكتشاف صناديق اقتراع ممتلئة بالبطاقات قبل بدء التصويت ، ذلك هو مشهد الإنتخابات التشريعية والرئاسية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث القت اعمال العنف بظلالها على سير العملية الإنتخابية في عدة مدن خاصة في كانانغا معقل المعارض ايتيان تشيسيكيدي، المنافس الأبرز للرئيس الحالي جوزيف كابيلا في الإنتخابات الرئاسية، اضافة الى مدينة لوبومباشي جنوب شرق البلاد حيث سمع اطلاق نار.

يقول احد الناخبين الذين عاينوا حالة غش في الإنتخابات:“لقد مسكنا هذا الرجل الذي كان يحمل معه عددا كبيرا من بطاقات الإقتراع الخاصة بالمرشح كينغو،والموقعة مسبقا وكان يبحث عن طريقة لوضعها في صناديق الإقتراع..”

الشرطة فشلت في احتواء غضب حشود الناخبين في عدد من مراكز الإقتراع التي تأخرت في فتح ابوابها، نظرا لنقص بطاقات وصناديق الإقتراع ، ما ادى الى اندلاع اعمال عنف، الغيت اثرها عمليات الإقتراع في بعض المراكز فيما قامالناخبون الغاضبون بحرق خمسة عشر مركز اقتراع على الأقل في انحاء متفرقة من البلاد.