عاجل

تقرأ الآن:

اعمال العنف تلقي بظلالها على الإنتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية


الكونغو

اعمال العنف تلقي بظلالها على الإنتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية

الناخبون في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يدلون باصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلادن بعد ان تعرقلت الاستعدادات لها بسبب اعمال العنف.

فقبل يوم واحد من فتح مكاتب الاقتراع ، منعت الشرطة المسيرات والتجمعات الإنتخابية، اثر اشتباكات بين مؤيدي مرشحي الرئاسة الخصمين وهما الرئيس الحالي جوزيف كابيلا وزعيم المعارضة إتيان تشيسيكيدي، ما ادى الى مقتل شخص .

و يتنافس في هذه الانتخابات حوالي احد عشر مرشحا على منصب الرئيس، فضلا عن ثمانية عشرالف مرشح على مقاعد البرلمان البالغ عددها خمسمائة مقعد.

و يبدو ان اعمال العنف ستخيم على هذه الإنتخابات، فقد احرقت مراكز اقتراع في مدينة كانانغا معقل المعارض ايتيان تشيسيكيدي، كما سجلت أحداث عنف في انحاء متفرقة من البلاد، جراء تأخر مراكز التصويت في فتح ابوابها نظرا لنقص بطاقات التصويت والصناديق.

و هذه الانتخابات هي الثانية منذ انتهاء الحرب الأهلية في الكونغو الديمقراطية، والتي استمرت من عام 1996 إلى 2003.