عاجل

تقرأ الآن:

لقاء خاص مع ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية الروسي


روسيا

لقاء خاص مع ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية الروسي

معنا من موسكو ميخائيل كاسيانوف ، رئيس الوزراء الروسي الاسبق و الذي يعد اليوم زعيم المعارضة و مؤسس حزب الحرية الشعبية في روسيا .

حزب منع من المشاركة في الانتخابات لان وزارة العدل قالت انه لم يسجل على القوائم الانتخابية .

يورو نيوز : ما المقترحات التي يقدمها حزبكم للشعب الروسي و ما ذا تعارضون و ماذا تقترحون لبناء المستقبل ؟

ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية

“ نحن لا نتحدث عن تدمير الاشياء . لدى حزبنا برنامج واضح . نحن في اليمين الوسط، احرار و محافظون في الان نفسه و اذا اردتم القول هذه هي ايديلوجيتنا .

اولوية قيمنا هي احترام حقوق الانسان و الحرية السياسية . اقتصاد السوق تعده الدولة التي تستبعد اقتراحاتنا الاقتصادية . نحن نعمل على قيادة بلدنا نحو الديمقراطية باقتصاد حر و حقوق مدنية و حرية سياسية .هذا ما يوحد اوروبا اليوم و هذه هي اولويتنا الاستراتيجية “ .

يورو نيوز : كاقتصادي ووزير سابق للمالية في نهاية التسعينيات . كنتم شاهدا على تدهور الاقتصاد الروسي . ما رأيكم لو بقيت البنى التحتية الروسية دون تغيير ؟

ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية

“ هذا صحيح لسبب بسيط اطرحه عليكم. منذ عام الفين و خمسة ،غابت الاصلاحات في روسيا و اليوم بلادنا تحتاج للاصلاح . لا يوجد تنوع في النمو الاقتصادي فالبلد يتطور وفق العوامل الخارجية خاصة اسعار النفط و الغاز . اليوم يغيب النمو في الاستثمارات كمصدر اساسي. لذا التبعية و هشاشة الاسواق في تزايد . ان سعر النفط في ارتفاع غير ان الوضع المالي يبقى على حاله “.

يورو نيوز : انتم تسيرون عكس التيار الحالي على الرغم من عملكم في الداخل كوزير للداخلية و كرئيس للوزراء بين عامي الفين حتى الفين و اربعة . لم ذهبتم الى المعارضة ؟

ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية

“ عندما كنت رئيسا للحكومة ، توجهت روسيا نحو اليمين . نعم لقد ارتكب حينها الرئيس بوتين حينها بعض الاخطاء و نعم عارضت بعض المواقف لكن حققنا انجازات جدية . كانت روسيا حينها على طريق النمو الاقتصادي المستقر و هذا كان امرا مهما كما ارتفعت نسبة العائدات للمواطن العادي بنسبة خمسة عشر في المئة .

لكن عام الفين و خمسة ، زاد الضغط على المعارضة و بالتالي زادت المعارضة السياسية و منذ ذاك الوقت بدأت الامور تسوء يوما بعد يوم .

لقد كانت تغيرا جذريا و هذا التغير اضحا اساسي في الحياة السياسية لكن هذه المرة في المعارضة السياسية “ .

يورو نيوز : شكرا سيد كاسيانوف ، كان الحديث شيقا .

ميخائيل كاسيانوف ، زعيم حزب الحرية الشعبية

“ لقد تشرفت بلقائكم انا ايضا “.

يورو نيوز : شكرا و الى اللقاء .