عاجل

تقرأ الآن:

ازمة ديون اليونان تجبرالمواطنين على المبيت في الشوارع


اليونان

ازمة ديون اليونان تجبرالمواطنين على المبيت في الشوارع

ازمة ديون اليونان وما رافقها من تدابير تقشفية قاسية، وتدهور خدمات الرعاية الاجتماعية، أدت إلى ظهور طبقة من الفقراء والمهمشين الجدد، الذين لم يجدوا من يحميهم ويأخذ بأيديهم، فاختاروا البقاء في الشارع والمبيت في العراء. اذ يقدرعدد المشردين في اليونان حاليا بعشرين الف شخص، بينهم الكثير من العاطلين عن العمل والمفلسين جراء الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها البلاد.

تقول احدى المشرفات على جمعية خيرية:” لقد تغيرت صورة المشرد كثيرا الآن، فنحن نرى اناسا لهم مستوى تعليم عالي جدا، و قبل بضعة اشهر كانوا يملكون منزلا ولديهم وظيفة، والآن هم في الشوارع “.

الإقتصاد اليوناني سجل خلال العام الجاري، انكماشا بنسبة خمسة في المائة فيما ارتفعت معدلات البطالة الى سبعة عشر في المائة، واصبح بذلك العديد من المواطنين اليونانيين، يواجهون خطر الفقرالمدقع لأول مرة في حياتهم.