عاجل

عاجل

آندرس بريفيك منفذ اعتدائيْ مقر الحكومة وجزيرة أوتويا في النرويج مختل عقليا

تقرأ الآن:

آندرس بريفيك منفذ اعتدائيْ مقر الحكومة وجزيرة أوتويا في النرويج مختل عقليا

حجم النص Aa Aa

آندِرس بيرينغ بريفيك اليميني المتطرف الذي اعترف بمسؤوليته في تنفيذ اعتداء مسلح في النرويج في الثاني والعشرين من شهر يوليو الماضي مخلفا 77 قتيلا، لا يمكن الحكم عليه بالسجن يقول فريق خبراء علم النفس الذي كُلِّف بفحصه من طرف القضاء النرويجي.

تقرير الخبراء الذي يتضمن 240 صفحة سُلِّمَ إلى القضاء الثلاثاء حيث تم الكشفُ عن فحواه رسميا خلال ندوة صحفية في انتظار عرضه على لجنة طبية – قانونية لدراسته والتأكد من مطابقته لجميع المقاييس المهنية والقانونية.

ويبقى الحسم في المسؤولية الجنائية لآندرس بيرينغ الجنائية من عدمها بيد محكمة أوسلو.

النائب العام سفَيْن هولدن أعلن خلال ندوة صحفية قائلا:

“لقد خلصوا إلى أن آندرس بيرينغ بريفيك يعاني منذ فترة طويلة من اختلال عقلي، من البارانويا والسكيزوفرينيا، وأدى هذا الاختلال إلى تحويله إلى ما هو عليه اليوم”.

وأوضحت النائبة العامة إينغا بِيِير إينغ قائلة:

“إذا حَكَمَ القضاء بعدم سلامة بيرينغ عقليا، سنطالبه خلال المراحل المقبلة لهذه القضية باتخاذ قرارٍ بِوضع بريفيك تحت الرعاية الصحية الإلزامية”.

وأوضحت النائبة أن هذه الرعاية الإلزامية قد تُفرض على الجاني مدى الحياة.

آندرس بيرينغ بريفيك الذي يعتبر نفسه في “حرب صليبية” ضد “غزو المسلمين لأوروبا” تبنى التفجير الذي نفذه ضد مقر الحكومة النرويجية في يوليو الماضي قبل أن ينفذ جريمته الأكبر بعد لحظات في جزيرة أوتويا قرب أوسلو حيث قتَل 77 شخصا من الشباب اليساري المعادي للعنصرية.

آندرس بيرينغ استلهم أفكاره المتطرفة والهجوم الذي نفذه من تجربة الأمريكي تيد كاتشينسكي اليساري المتطرف الذي نفذ سلسلة من الاعتداءات في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين عامي1978م و1995م.

ومثلما فعل تيد كاتشينسكي، دعّم آندرس اعتداءه ببيان من 1500 صفحة يحمل عنوان “الإعلان الأوربي للاستقلال” يشرح فيه دوافع جريمته وتفاصيل التحضير لها، وقد نُسب هذا البيان إليه من طرف أحد المواقع الإلكترونية النرويجية اليمينية المتطرفة المناهضة للمسلمين.