عاجل

تقرأ الآن:

توتر في أوسيتيا الجنوبية بعد إلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية


جورجيا

توتر في أوسيتيا الجنوبية بعد إلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية

توتر شديد في أوسيتيا الجنوبية بعد خروج المرشحة الفائزة في الانتخابات الرئاسية المعارضة آلا َّجِيُوئيفا مع الآلاف من أنصارها للتظاهر في شوارع العاصمة تسخينفالي ثم الاعتصام أمام مقري الرئاسة ولجنة تنظيم الانتخابات للمطالبة بالعدول عن إلغاء نتائج الاستحقاق الرئاسي من طرف المحكمة العليا والاعتراف بها رئيسة للبلاد.

قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لمنع المحتجين من التقدم نحو مقر الرئاسة.

آلا َّجِيُوئيفا قالت:

“شرطُنا الأول هو أننا نطالب بإلغاء قرار المحكمة العليا وكشف الوثائق الخاصة بنتائج الانتخابات ونشرها. ثانيا نحن نضمن الحصانة القانونية للرئيس الحالي وأسرته وهذه أشياء غير قابلة للتفاوض”.

المعارِضة آلا َّجِيُوئيفا فازت بالانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد بفارق كبير أمام مرشح الكريملين أناتولي بيبيلوف. وبعد إلغاء النتائج يوم الثلاثاء، أنشأت جيوئيفا مجلس دولة بمعية 6 مرشحين آخرين في هذه الانتخابات من أجل تنسيق الجهود المطالبة بالعودة إلى الشرعية.

موسكو التي تعترف باستقلال أوسيتيا الجنوبية منذ العام 2008م أعلنت دعمها مرشحها أناتولي بيبيلوف، كما استقبل سفير روسيا في أوسيتيا الجنوبية، التي انفصلت عن جورجيا، آلاّ جيوئيفا لبرهة قصيرة من الوقت. ودعت وزارة الخارجية الروسية إلى “احترام القرارات الشرعية التي اتخذتها السلطات العليا في اوسيتيا الجنوبية” والمقصود بها إلغاء نتائج الانتخابات من طرف المحكمة العليا.

ورغم التوتر، أُعلِن عن إجراء انتخابات رئاسية جديدة في الخامس والعشرين من مارس/آذار المقبل مع منع آلاّ جيئيفا من المشاركة فيها وحيث سيكون بيبيلوف أحد أبرز المرشحين.