عاجل

طائرة رئيس ساحل العاج السابق، لوران غباغبو تحط في مطار روتردام غربي هولندا استعدادا لنقله الى سجن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، لمحاكمته فيما بعد وذلك اثراصدار المحكمة مذكرة توقيف بحقه .

وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار كورهوغو شمال ساحل العاج، حيث كان غباغبو يخضع للإقامة الجبرية، منذ أبريل/نيسان الماضي، بعدما أدخل بلاده في حرب أهلية اوقعت حوالي ثلاثة آلاف قتيل، بسبب رفضه الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 أمام منافسه الحسن وتارا،

يقول المتحدث باسم محكمة الجنايات الدولية:“انها الدعوى القضائية الأولى التي ترفع امام المحكمة الجنائية الدولية بخصوص ساحل العاج و لكن ستتبعها دعاوى اخرى.”

وبناء على طلب وتارا، اجرت المحكمة الجنائية الدولية منذ أكتوبر/تشرين الأول تحقيقا حول جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب تبين اثره، ان غباغبو حرض انصاره على القتل واستخدام العنف ضد كل من يقف في صف خصمه السياسي وتارا .

وبخلاف غباغبو تعتزم المحكمة، جلب ستة أشخاص من اتباعه يعتقد أن معظمهم مسؤولون كذلك عن ارتكاب فظائع.