عاجل

الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو وصل ليلة امس الى روتردام حيث من المفترض ان يكون قد نقل مباشرة فور وصوله الى سجن المحكمة الجنائية الدولية التي سيمثل امامها قريبا بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

غباغبو البالغ من العمر ستا وستين سنة كان رفض الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 ضد خصمه في الانتخابات, الرئيس الحالي الحسن واتارا. و قد تمت الاطاحة به من طرف القوات الموالية لواتارا في نيسان ابريل الماضي ليظل منذ ذلك الحين رهن الاقامة الجبرية تحت حراسة مشددة.

و ادى النزاع بين الرجلين على كرسي الرئاسة الى نشوب حرب اهلية راح ضحيتها اكثر من ثلاثة الاف شخص حسب تقديرات الامم المتحدة .