عاجل

عاجل

عائلة جاكسون سعيدة بسجن طبيب مايكل

تقرأ الآن:

عائلة جاكسون سعيدة بسجن طبيب مايكل

حجم النص Aa Aa

بينما كان الصمت يسود قاعة المحاكمة في انتظار النطق بالحكم ضد الدكتور، كونراد موراي، الطبيب الشخصي، لملك البوب الراحل، مايكل جاكسون، احتشد في الخارج العشرات من محبي نجم موسيقى البوب.

عائلة جاكسون، و التي حرصت على التواجد في الجلسة الأخيرة و الحاسمة من المحاكمة، عبرت عن سعادتها بالحكم.

“ أربع سنوات لن تعيد لي إبني، و لكن هذا هو القانون، و القاضي أعطاه أقصى عقوبة. أشكر القاضي، و أشكر النيابة العامة، وأعتقد أن كل شيء على ما يرام “ تقول والدة مايكل، كاثرين جاكسون.

و أصدرت أمس محكمة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، حكما بالسجن أربع سنوات على كونراد موراي، طبيب مايكل جاكسون، و ذلك بعد أن وجدت أنه مذنب بجريمة القتل غير المتعمد لنجم البوب الراحل، من خلال إعطائه جرعة قاتلة من مخدر “البروبوفول” المنوم في الخامس و العشرين من حزيران/يونيو 2009.

و قال القاضي مايكل باستور:“إن مايكل جاكسون توفي بسبب تقصير الدكتور كونراد موراي. لقد مات بسبب مجموعة من الظروف ترتبط جميعا بالدكتور موراي، بسبب سلسلة من القرارات التي اتخذها و عرضت حياة مريضه للخطر”

و وصف القاضي، استخدام موراي لعقار البروبوفول المخدر لعلاج حالة الأرق، التي كان جاكسون يعاني منها بأنه “جنون طبي”

الحكم بالسجن على موراي جاء ليسدل الستار على الفصل النهائي في القضية، التي شغلت الرأي العام الأمريكي والعالمي لأكثر من عامين.