عاجل

تقرأ الآن:

رينيه فليمينغ تحلق عاليا في سماء الاوبرا


موسيقي

رينيه فليمينغ تحلق عاليا في سماء الاوبرا

In partnership with

أضواء ونجومية وتألق في سماء نيويورك رينيه فليمنغ واحدة من أشهر سفراء الموسيقى في العالم مغنية السوبرانو الشهيرة تأسر جماهيرها بصوتها الرخيم, وفنها الناضج, وحضورها الأخاذ على خشبة المسرح. وتقدم فنها الراقي في أعظم قاعات ومسارح العالم.

“روديليندا مختلفة عن البطلات النموذجيات في الاوبرا اللواتي يكن غالبا ضحايا لانهم جميلات وشابات بدأت الاوبرا بصعوبات جمة بحداد وحزن لانها أم لكنها أبانت عن شجاعة كبيرة وذكاء.”

في هذه القصة الرومانسية يلقى زوج ملكة لومبارديا حتفه على يد طاغية لكي يعتلي العرش مكانه ويتخذ من رودليندا زوجة له لكنها أبت أن تنصاع إلى هذا الواقع وفي سبيل تحقيق مبتغاه يلجأ الطاغية إلى أبشع الأساليب, فيهدد بقتل ابن رودليندا الذي أقسمت بأن تثأر له في مجموعة الأغاني الصغيرة الرائعة مقسمة بأنها ستشنق جريموالد ما أن تعتلي العرش ملكة.

“ما أحبه في هاندل هو أن الموسيقى عاطفية تتميز ببعض الوضوح والبساطة ما أحب كثيرا هي الصكوك الصوتية الجيدة ، والسلاسل ، والبيان وارتجالية العناصر التي تتحدث لي. لذلك أنا أحب كل هذه العناصر المختلطة التي تعبر عن الواقع وما يعنيه الانسان.”

“الأمر اللافت أيضا في هذه الأوبرا، النموذجي جدا هو أن الشخصيات في البداية كانت في وضع تراجيدي مأساوي ولكن النهاية كانت سعيدة، وهو الحال في عدد قليل جدا من الأوبرا”.

“عندما غنيت لأول مرة هذه الاوبرا تلقيت عددا كبيرا من الرسائل البريدية من أناس أصيبوا نوعا ما بخيبة أمل فالناس يأتون إلى الأوبرا للبكاء وهو أمر ممكن في رودليندا ولكن ليس في النهاية.”

يمكنكم مشاهدة المزيد من مقتطفات المقابلات التي أجريناها مع رئيس الاوركسترا البريطانية هاري بيكيت والسوبرانو الأمريكي رينيه فليمينغ بالنقر على هذا الرابط.:

رينيه فليمينغ تحلق عاليا في سماء الاوبرا

اختيار المحرر

المقال المقبل
أنوشكا شانكار تضيف لمسة ساحرة على موسيقى الهند التقليدية

موسيقي

أنوشكا شانكار تضيف لمسة ساحرة على موسيقى الهند التقليدية