عاجل

عاجل

هل تستطيع ألمانيا انقاذ أوروبا من أزمتها المالية؟

تقرأ الآن:

هل تستطيع ألمانيا انقاذ أوروبا من أزمتها المالية؟

حجم النص Aa Aa

مستشارة أقوى دولة في أوروبا الألمانية أنغيلا مركيل تدعو الى انشاء اتحاد سياسي يدعم اليورو ويساعد القارة على الخروج من أصعب أزمة تواجهها منذ الحرب العالمية الثانية فهل سيتمكن نخبة قطاع العمل والنخبة السياسية في ألمانيا من مساعدة أووربا الموحدة وضمان استمرار بقاء اليورو.

تدابير تتطلب مواجهة معارضة قوية في ألمانيا من قبل مجلس الشيوخ ومجلس النواب بالبرلمان وموافقة المحكمة الدستورية.

أنغيلا ميركل تتعرض لضغوط دولية متزايدة لبذل المزيد من الجهد للتصدي لأزمة الديون المستشارة تجسد رفض بلادها من العلاجات التي ينادي بها الأسواق وشركائها الأوروبيين والبنك المركزي الأوروبي من أجل التدخل وخلق سندات اليورو.

وزير الخارجية البولندي روداسلاو سيكورسكي :“أكبر تهديد لأمن ورخاء بولندا اليوم هو انهيار منطقة اليورو. وأطلب من ألمانيا أنه من أجلكم ومن أجل بلدنا ،مساعدة منطقة اليورو للاستمرار والبقاء والازدهار، أنتم تعلمون جيدا أن لا أحد آخر يستطيع القيام بذلك.” يورونيوز:سنتحدث عن ألمانيا باعتبارها منقذة أوروبا مع كلاوديا كيد صحيفة ومراسلة فاينانشال تايمز الألمانية من برلين.كلاوديا أنت تتابعين عن كثب ويوميا المستشارة أنغيلا ميركل،هل بات الضغط عليها عن طريق شركائها الأوروبيين والأسواق المالية قويا لقد رأينا في مناسبات عديدة أن ميركل تقول دائما لا ،ولا يتغير ذلك تدريجيا.هل سيحدث ذلك مع سندات اليورو كذلك؟ كلاوديا كيد مراسلة فاينانشال تايمز الألمانية :أعتقد أن هذا هو المرجح جدا والسؤال الوحيد هو متى ستسلم ميركل لذلك وتخرج من الطريق المسدود.في القمة الأووربية الأسبوع المقبل تنتظر من زملائها اعتماد قواعد التقشف وتغيرات المعاهدة أكثر صرامة من أجل الحصول على الموافقة وقالت أنها على الأرجح ستقدم تنازلات. بالنسبة للبلدان الأخرى تريد سندات اليورو من البنك المركزي الأوروبي لتوفير الأموال اللازمة لاستخدام غير محدود لانقاذ اليورو.

يورونيوز:كيف هو موقف ميركل القوي محليا؟هل لديها الدعم الكافي من الحكومة ومن المواطنين؟

كلاوديا كيد مراسلة فاينانشال تايمز الألمانية:نعم ، في الوقت الحاضر لديها هذا الدعم. وقد ارتفعت شعبيتها خلال أشهر الصيف. لدي انطباع الان بأنها ستكون أكثر حزما وتقبل بدور قيادي في أوروبا وهو شيء كانت قد ترددت طويلا للقيام به. ولكن تقييمات لها موافقة قوية تعتمد كليا على موقفها في أزمة صعبة. فإذا انهارت سندات اليور على البنك المركزي الأوروبي القيام بدور أقوى لتوفير الأموال غير محدودة ، ثم يمكن أن يتغير الوضع بسرعة.فدعمها والسكان كذلك في حكومتها يمكن ان تتبخر بسرعة.

يورونيوز:للحديث عن التحالف شركاء ميركل ائتلاف ضعيف ولكنه ضروري، حزب الليبراليين،نظموا استفتاءا حتى منتصف ديسمبر كانون الأول المقبل حول استراتيجية ميركل لانقاذ اليورو. ماذا يحدث إذا كان هناك أغلبية ضد هذه السياسة؟هل يقوم وزراء ليبراليون بترك الحكومة؟ ماذا يحدث بعد ذلك؟

كلاوديا كيد مراسلة فاينانشال تايمز الألمانية:هذا خطر كبير، في الواقع هذا ما تتخده ميركل. وهذا هو السبب في قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل ستكون صعبة للغاية بالنسبة لها ، لأنها تبقي في الاعتبار احتمال انهيار ائتلافها .في الواقع، إذا رفض أعضاء الحزب الليبرالي سياسة اليورو. رئيس الحزب روزلر فيليب، سبق وقال انه سيحترم ارادة أعضاء الحزب.في حالة التصويت بلا ، لا يمكن له الاستمرار على محمل الجد ليكون عضوا في الحكومة. بذلك ، في ادارة ميركل، وضعت سيناريوهات ما يجب القيام به بعد ذلك.من الاحتمالات تشكيل حكومة وحدة وطنية من شأنها أن تشمل جميع الأطراف. ويمكن عندئذ أن تتخذ القرارات على أساس كل حالة على حدة. انتخابات مبكرة أمرتحاول ميركل تجنبه ، لأنه ، كما تشير استطلاعات الرأي، فإن الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر من المرجح أن تكون قادرة على تولي المسؤولية. حتى اجراء انتخابات مبكرة.

يورونيوز:من الواضح أنه ، في هذه اللحظة، جميع الحكومات الأوروبية على هامش تحرك ضيق.ماذا سيفعل مستشار ديمقراطي اجتماعي بشكل مختلف؟

كلاوديا كيد مراسلة فاينانشال تايمز الألمانية:حسنا ، هذا مثير للاهتمام. ومن شأن المستشار الاجتماعي للديمقراطية أن يتصرف بشكل مختلف عن ذلك بكثير. ربما ، كان من شأنه مساعدة اليونان في وقت سابق وانه سيتعين توفير أموال الإنقاذ ليس كميركل. ولكن في هذه الأثناء، وحتى داخل صفوف الحزب الاشتراكي الديمقراطي، هناك أصوات ترفض كذلك سندات اليورو.دعونا نتذكر أيضا أنه صندوق انقاذ EFSF اعتمد من قبل الاشتراكيين الديموقراطيين في البرلمان أيضا. لذا، فإن الخلاصة هي أنه لا توجد اختلافات كبيرة بين المسيحيين والاشتراكيين الديموقراطيين بشأن هذه المسألة.

يورونيوز:كانت معنا كلاوديا كيد مراسلة فاينانشال تايمز الألمانية من برلين شكرا لك على هذه التوضيحات.