عاجل

زيارة تاريخية لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الى ميانمار، اجرت خلالها محادثات مع الرئيس ثين سين، حول الإصلاحات التي شرعت حكومته في القيام بها على المستويين السياسي والإقتصادي منذ ثمانية اشهر. إصلاحات اعتبرتها كلينتون مشجعة لفتح صفحة جديدة مع ميانمار.
 
و تعد كلينتون اول وزير خاريجية امريكي يزورهذا البلد، منذ خمسين عاما، اذ طالما فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على رموز النظام العسكري السابق، قبل ان ينقل صلاحياته في مارس/ آذار الماضي، الى حكومة مدنية لكن تحت اشراف الجيش.
 
زعيمة المعارضة والناشطة اونغ سان سوكي عبرت عن املها في ان تستغل كلينتون زيارتها هذه لدفع النظام الى التعجيل في وتيرة الإصلاحات، ومن المقرران تلتقي سان سوكي بكلينتون اليوم في رانغون . 
 
وزيرة الخارجية الأمريكية، ستبحث كذلك مع القادة الجدد لميانمار، الذين كانوا لوقت قريب جنرالات كبارا في الجيش، امكانية وقف الإتفاقات العسكرية والنووية لبلادهم مع كوريا الشمالية.