عاجل

من مدينة تولون الساحلية جنوب فرنسا قدم الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي رؤيته بشان الخروج من الازمة الاقتصادية التي تعصف بمنطقة اليورو، وكانه بدأ حملته الانتخابية طمان ساركوزي الفرنسيين بشان صلابة اقتصاد البلاد على الرغم من تلويح وكالات التصنيف الائتماني العالمي بتخفيض مرتبة فرنسا.

“السيد رئيس بلدية تولون الحضور الكريم، الدورة الجديدة من الاقتصاد تبدا، الدورة الجديدة ستكون مختلفة تماما عن سابقتها، الدورة المقبلة ستسعى الى التقليل والتخلص من الديون، وستتطلب اقتصادا متوازيا توجه دفته نحو مزيد من الوظائف ومزيد من الانتاج، العوامل التي تميل اليها الدول المتقدمة والتضحية بشكل كبير، والعبور الى هذه الدورة هذه الدورة يكون بتعديل النظم السياسية والاقتصادية التي ستواجهها الدول المتقدمة”.

هذا ومن المقرر أن يلتقي ساركوزي الاثنين المقبل في باريس المستشارة الالمانية انجيلا ميركل للتباحث بشان مقترحات لانهاء ازمة ديون منطقة اليورو.