عاجل

سوريا في حالة حرب أهلية، هذا ما توصلت إليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان، نافي بيلاي، في وصفها للوضع الحالي في سوريا التي تشهد اضطرابات متصاعدة، منذ منتصف آذار مارس هذا العام. ارتفاع عدد الضحايا إلى أكثر من 4 آلاف قتيل وتزايد حالات الانشقاق عن الجيش من أهم الاسباب التي دعت المفوضة الأممية نافي بيلاي إلى استخدام تعبير “الحرب الأهلية” في تصريحاتها عن الشأن السوري“لقد قلت في اغسطس أمام مجلس الأمن إنه عندما يزيد عدد المنشقين الذين يهددون بحمل السلاح ستكون هناك حرب أهلية. هذا ما أصف الوضع به في الوقت الحالي”.
التقارير الواردة من عدة مناطق سورية تتحدث يوميا عن اشتباكات مسلحة وعن سقوط ضحايا مدنيين. هذا ومن المقرر أن يعقد مجلس حقوق الإنسان اليوم الجمعة، جلسة لمناقشة نتائج لجنة تحقيق خاصة بحقوق الانسان في سوريا.