عاجل

تغيبت حركة طالبان عن المؤتمر الثاني حول افغانستان الذي يعقد هذا الاثنين بمدينة بون الالمانية الا ان الجار الاكبر لافغانستان خير من جانبه الانسحاب من هذا المؤتمر الساعي الى ايجاد تسوية سلمية للازمة.

باكستان و هي حليف اساسي للولايات المتحدة الامريكية في المنطقة و لاعب محوري في عملية السلام قررت مقاطعة اعمال المؤتمر احتجاجا على مقتل اربعة و عشرين من جنودها في قصف لحلف شمال الاطلسي نفذه على احدى مناطقها الحدودية مع افغانستان.

وزيرة الاعلام الباكستانية فردوس عاشق اوان اكدت ذلك رسميا هذا الاحد ما اثار استياء وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي.

فسترفيلي قال في اشارة الى باكستان “لو كان البعض مترددا او لديه اجندا خفية فليعلم ان هذه الاجندا تمثل تهديدا حقيقيا لمصالحه الوطنية.”

و دعيت الى هذا المؤتمر اكثر من مئة دولة و منظمة دولية و قد سبقته مظاهرات حاشدة جابت شوارع بون احتجاجا على استمرار عمل قوات ألمانيا في افغانستان و مطالبة بسحبها على الفور.