عاجل

تقرأ الآن:

روسيا الموحدة يفوز بالانتخابات ويخسر الغالبية المطلقة في البرلمان


روسيا

روسيا الموحدة يفوز بالانتخابات ويخسر الغالبية المطلقة في البرلمان

فاز حزب روسيا الموحدة برئاسة فلاديمير بوتين في الانتخابات التشريعية  لكنه قد يخسر الغالبية المطلقة وفق النتائج الاولية التي اعلنت بعد انتهاء العملية الانتخابية التي شابتها اتهامات بالتزوير وتخللها اعتقال معارضين.
 
وبعد فرز الاصوات في 26,4 في المئة من مكاتب الاقتراع, حصد روسيا الموحدة 47,34 في المئة من الاصوات وفق ما اعلنت اللجنة الانتخابية المركزية
 
 
مقارنة بانتخابات العام 2007 التي حصل فيها بوتين على 64% فانه خسر نسبة لا باس بها من الاصوات .
بحسب نتائج الاستطلاع فقد حقق الحزب الشيوعي تقدما مفاجئا في نسبة الاصوات التي حصل عليها .
فقد تمكن الحزب الشيوعي المعارض الحلول ثانيا في مجلس النواب الروسي (الدوما) بحصوله على 19,8 % من الاصوات
 
وحصل حزب روسيا العادلة (يسار وسط) على 12,8%  من الاصوات والحزب الليبرالي الديموقراطي على 11,42%بحسب النتائج.
 
 
الرئيس ديمتري ميديفيدف اعتبر ان الانتخابات التشريعية تظهر “الممارسة الديموقراطية” في روسيا وتعكس نتائجها المزاج الفعلي للناخبين الروس, في حين حقق الحزب الحاكم نتيجة ادنى مما كان حققه في اخر انتخابات تشريعية .
 من جهته قال  رئيس الوزراء فلاديمر بوتين “انها نتيجة تعكس الوضع الحقيقي في البلاد. بالاستناد الى هذه النتيجة, يمكننا ان نؤمن تنمية مستقرة للبلاد”..
 
في حين ندد الحزب الشيوعي اكبر احزاب المعارضة الروسية بحصول عمليات تزوير “كبيرة”.
 

وقد أشار رئيس الدوما غريزلوف زهو في الوقت عينه زعيم كتلة روسيا الموحدة في البرلمان إلى فوز رسيا الموحدة هو نتيجة هامة للغاية  وقال :“أريد أن أقارن بين وضعنا والوضع  في أوروبا. في هذا الوقت عمل مجلس الدوما سيكون صعبا  فنحن نمر في ازمة اقتصادية العالمية ، ومع ذلك حصلنا على دعم الناخبين.اما في  في بريطانيا واسبانيا والبرتغال خلال انتخابات 2010 و 2011 الاحزاب التي كانت في السلطة تم استبدالها باخرى من المعارضة. 
 
يذكر ان حزب روسيا الموحدة كان قد تمتع بغالبية الثلثين في مجلس النواب الروسي المنتهية ولايته.
واظهرت استطلاعات الراي في الاشهر الاخيرة تراجعا في شعبية  الحزب.