عاجل

تقرأ الآن:

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تطعن في شرعية فوز حزب بوتين في الانتخابات


روسيا

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تطعن في شرعية فوز حزب بوتين في الانتخابات

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تعلن أن انتهاكات عديدة شهدتها الانتخابات التشريعية في روسيا خلال فرز الأصوات رغم التنظيم الجيد.

وقال رئيس برلمان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا:

“العملية الانتخابية تدهورت كثيرا خلال فرز الأصوات الذي تميز بحدوث انتهاكات كثيرة وحالات غش بما في ذلك وجود مؤشرات جدية عن حشو صناديق الاقتراع” بأصوات لفائدة حزب روسيا الموحدة الحاكم.

الصحف الروسية المعارضة تحدثت عن تزوير وانتهاكات طالت العملية الانتخابية، كما تعرضت مواقع منظمة غولوس غير الحكومية لمراقبة الانتخابات، الممولة من طرف الغرب، ووسائل إعلام مستقلة، مثل صحيفة كومرسانت وإذاعة صدى موسكو، لهجمات الالكترونية أدت إلى تعطيلها لساعات.

ميخائيل أحد المواطنين الروس المقيمين في العاصمة موسكو يقول:

“استقبلت النتائج بهدوء، لأنها كانت متوقَّعة، ولا شيء فيها خارق للعادة”.

وتعلق غالينا في أحد أحياء موسكو قائلة:

“المشكلة هي أن الحملة الانتخابية لحزب روسيا الموحدة كانت شبيهة إلى حد كبير بممارسات عهد بريجنيف. يجب عليهم التخفيف من هذه التصرفات، لأن ما قام به حزب روسيا الموحدة من إنجازات يلقى رضا الكثير من المواطنين. لذا، ليست هناك حاجة لهذه الممارسات التي تسيء لهذه الإنجازات”.

الانتخابات التشريعية التي أُجريت الأحد في روسيا فاز بها حزب روسيا الموحدة بالأغلبية المطلقة بنسبة 49.5 بالمائة. لكن الحزب سجل تراجعا مقارنة بالاستحقاق التشريعي السابق، إلى الحد الذي يدفع المعارضة إلي وصف هذا التراجع بالانتكاسة.