عاجل

كثيرة هي الهواجس المناخية التي يتناولها مؤتمر ديربان في جنوب أفريقيا، وقد بدى للحضور بانه لا بد من إنقاذ بروتوكول كيوتو وهي المعاهدة التي باتت رمزاً ضد تغير المناخ.

وقد قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على هامش المؤتمر: “يجب أن نكون واقعيين بشأن التوقعات بتحقيق تقدم كبير في ديربان، ونحن نعرف الأسباب من مشاكل اقتصادية في كثير من البلدان، وسط خلافات سياسية، وأولويات متضاربة حول استراتيجيات الاستجابة لتغير المناخ. وربما من الصحيح القول إن الهدف النهائي لاتفاق شامل وملزم حول التغير المناخي قد يكون بعيد المنال في الوقت الراهن.

وقد شارك في المؤتمر وفدا الصين والولايات المتحدة وهما الدولتان المسؤولتان عن أكبر كمية من الإنباعاثات الحرارية حول العالم. وفيما تختلف وجهات النظر خلال المؤتمر يرتجى أن يقدم بحلول عام ألفين وخمسة عشر مشروعٌ يلزم الدول عبر التوقيع عليه بالحد من الانبعاثات منعاً لازدياد حرارة الأرض درجتين إضافيتين وهو ما ستكون تبعاته كارثية.