عاجل

عاجل

اليونان: وصفة لمجابهة الأزمة

تقرأ الآن:

اليونان: وصفة لمجابهة الأزمة

حجم النص Aa Aa

للعام الثالث على التوالي منذ بدء خطط التقشف الحازمة، الأمور تزداد سوءا في اليونان . الميزانية الجديدة تفرض تخفيضات الرواتب و زيادة الضرائب و تسريح العمال .

رجل

“ينبغي عليك أن تعد نقودك..الأسعار تضاعفت اليوم و كل شيء يصرف وفقا لمدخول العائلة “

في هذا السياق، نشر كتاب تحت عنوان “ المجاعة وصفاتها..الحياة في أثينا في زمن الاحتلال “ أثار ضجة كبيرة .الكتاب صدر العام الماضي، و أعيد نشره العام ..المؤلف استطاع أن يجمع أشهر مقالات كانت ظهرت أثناء الحرب العالمية الثانية حين كان اليونانيون يعانون من المجاعة.

إليني ، مؤرخ يوناني

“ الدليل كان يرمي إلى مساعدة اليونانيين على البقاء على قيد الحياة في الوقت الصعب .. يمكنني تصور الوضع، المقالات ستساعد الناس ولا سيما الطبقة الفقيرة و العاملين ممن لديهم مشاكل ترتبط بتسيير مواردهم المالية” .

هذا الشاب المؤلف أصبح يروج لأفكاره فهو يعطي وصفات جاهزة يركز على فكرة أن الزمن هو زمن التقشف الذي طال بطون الناس لذلك يشدد بليتساس على ضرورة تعريف الناس الوصفات التي تساعد على أن يقتات الجميع دون صرف مبالغ من المال باهظة.

“الرفوف مملوءة بالمواد الغذائية لكن الناس غير قادرين على الشراء..فهم يريدون صرف أموالهم في أشياء خاصة جدا و ضرورية .الدليل يعلم طبخ الفاصوليا أو الحبوب كما كان الحال في زمن الاحتلال النازي”.

تلك هي دلائل تشير إلى أن الوضع في اليونان ليس على ما يرام ..نشر تقرير يوم أمس يتناول حال التجارة في البلد..خلال عامين، 60.000 مؤسسة صغيرة اغلقت. رئيس فيديرالية التجارة غاضب من الوضع المتأزم .

فاسيلي كوركيدس

“ ستتم ترجمة التقرير و سيرسل إلى الترويكا، حتى يطلعوا على النتائج و بعبارة أخرى سوف يعرفون ما الذي فعلوه بنا..قبل وقت مضى السيدة ميركل، عرفت أزمة اليورو باعتبارها ماراتونا . بالنسبة لحال اليونان و أزمة ديونه فإنهم جعلونا نقوم بسباق ستة ماراتونات “ .

العام الجديد، سيعرف غلق 60.000 مؤسسة أخرى.