عاجل

تقرأ الآن:

مؤتمر الحزب الشعبي الأوروبي يبحث أزمة منطقة الأورو في مدينة مرسيليا


العالم

مؤتمر الحزب الشعبي الأوروبي يبحث أزمة منطقة الأورو في مدينة مرسيليا

 
مؤتمر الحزب الشعبي الأوروبي المنعقد في مدينة مرسيليا الفرنسية الذي يجمع الأحزاب الأوروبية اليمينة الوسطية التي يحكم بعضها في عدة بلدان كألمانيا وفرنسا وإسبانيا يبحث أزمة منطقة اليورو تحضيرا لقمة القادة الأوروبيين نهاية الأسبوع بغرض تقريب وجهات النظر والتعبئة من أجل التوصل إلى حلول قوية.
 
رئيس الحكومة الفرنسية فرانسوا فيون قال في هذا المؤتمر:
 
“الحزب الشعبي الأوروبي يجب أن يكون درعا لأوروبا، بل أكثر من ذلك يجب أن يكون القوة التي تدفع الحُلمَ الأوروبي مجددا”.
 
أنطونيو لوبيز إيستوريز الأمينُ العام للحزب الشعبي الأوروبي يشرح تحديات مؤتمر الحزب الأوروبي في مؤتمره العشرين في مرسيليا ويقول:
 
“أعتقد أن أسواق المال والاقتصاديين والمواطنين الأوروبيين بحاجة لرد فعل سريع. نحن الآن نبادر بذلك. صحيح أن المواطنين يعتقدون إلى غاية الآن أن قرارات الاتحاد الاوروبي تأتي قبيل ردِّ فعل معين للأسواق. نحن الآن نحاول استباق الأحداث ونتمنى أن تتطور الأمور بإيجابية. أنا متفائل”.
 
مؤتمر الحزب الشعبي الأوروبي يحاول تعبيد الطريق أمام قادة الاتحاد الأوروبي قبل اجتماعهم نهاية الأسبوع لتيسير عملية البحث عن اتفاق على قرارات في مستوى التحدي.
  
مبعوث يورونيوز إلى مرسيليا جيوفاني ماجي يقول:
 
“أزمة اليورو تتصدر جدول أعمال المؤتمر العشرين للحزب الشعبي الأوروبي، ومن الطبيعي أن يهتم بالقمة الأوروبية في بروكسيل التي ستُعقد خلال نهاية الأسبوع باعتبار أن الأزمة أطاحت ببعض الحكومات الأوروبية على اختلاف اتجاهاتها السياسية”.  
 .