عاجل

و في فرنسا مظاهرة ضد التمييز الجنسي ضد النساء و المطالبة بحماية النساء من العنف و المساواة في الأجور شهدتها العاصمة باريس،مع تزايد حوادث الإعتداء على النساء و التمييز ضدهن.

الإحتجاج جاء عقب استطلاع للرأي يقول إن 47 في المائة من النساء يتعرضن للتمييز في فرنسا لمجرد كونهن نساء،و 12 في المائة لاعتداء جنسي و 13 للعنف الزوجي و 26 في المائة للتحرش

المتظاهرون طالبوا بتمديد المدة التي يمكن للفتاة فيها أن تتقدم بشكوى قضائية ضد مغتصبها إلى 10 سنوات بعد الحادث، بدل 3 سنوات المعمول بها حاليا.