عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الأفغاني يحمِّل جماعة "عسكر جنقوي" الباكستانية مسؤولية تفجيرات الثلاثاء ضد الشيعة


أفغانستان

الرئيس الأفغاني يحمِّل جماعة "عسكر جنقوي" الباكستانية مسؤولية تفجيرات الثلاثاء ضد الشيعة

بعد التفجيرات الثلاثة التي استهدفت الشيعة أمس الثلاثاء في أفغانستان وأودت بحياة 60 شخصا على الأقل، الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يقول إن التنظيم الباكستاني الإسلامي المتطرف جماعة عسكر جَنْقَوِي يقف وراء التفجير الانتحاري الذي نُفِّذ قرب ضريح شيعي في العاصمة الأفغانية كابول أمس وخلَّف 55 قتيلا.

كرزاي يطالب السلطات الباكستانية باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد هذا التنظيم المتمركز في باكستان من أجل إحقاق الحق على حد قوله.

الرئيس الباكستاني قال بعد زيارته الجرحى في المستشفى:

“جماعة عسكر جنقوي التي تنشط في باكستان تتحمل مسؤولية فعلها هذا الذي لا يتماشى مع القيم الإسلامية والبشرية. نحن نحقق في هذا الأمر، وسنتباحث مع بشأنه مع باكستان”.

تصريح الرئيس الأفغاني يأتي في أعقاب مطالبة أولياء الضحايا بإجراء تحقيقات لكشف المسؤولين عن اعتداءات الثلاثاء الدامية ضد الطائفة الشيعية وهي تحتفل بعاشوراء.

الاعتداءات لم يتم تبنيها من طرف أية جهة.

أهالي الضحايا شيعوا جثامين القتلى اليوم وطالبوا كابول بإعلان الحداد الوطني في الوقت الذي سقط فيه 19 قتيلا، من بينهم أطفال ونساء، في انفجار قنبلة يدوية الصنع وُضعتْ على قارعة الطريق عند مرور حافلة صغيرة في إقليم هلمند جنوب البلاد.

الاعتداءات التي استهدفت الشيعة الثلاثاء يَعتقد خبراء أن الهدف منها إشعال الفتنة الطائفية في أفغانستان حتى لا تتوقف رحى الحرب.