عاجل

الإجراءات التقشفية تخيم على استعدادات البرتغاليين لاحتفالات أعياد الميلاد

تقرأ الآن:

الإجراءات التقشفية تخيم على استعدادات البرتغاليين لاحتفالات أعياد الميلاد

حجم النص Aa Aa

أعياد الميلاد تأتي هذا العام في البرتغال و قد احتدت الازمة المالية في البلاد فلا افراح و لا هدايا و لا احتفالات للكثيرين. العديد من البرتغاليين يستعدون مكرهين للاحتفال بعيد الميلاد على غير عادتهم. فقد حلت البضائع محلية الصنع و رخيصة الثمن محل المقتنيات الفاخرة كما هو الحال في اسواق عيد الميلاد الشعبية.

“على البرتغاليين أن يرضوا بما لديهم في الوقت الحاضر, يقول أحد الباعة في سوق شعبي و هو يضيف:” عليهم ان يقبلوا على شراء السلع البرتغالية كما هو الحال هنا في هذه السوق. هناك الكثير من البضائع المصنعة في البرتغال. هذا ما سيساعدنا على خروج الترويكا من بلادنا في اسرع وقت ممكن.”

في مايو الماضي تلقت البرتغال مساعدات مالية من صندوق النقد الدولي و من اوروبا بقيمة ثمانية و سبعين مليار يورو. و للضغط على النفقات العمومية قررت بلدية لشبونة عدم وضع أضواء الزينة التقليدية التي عادة ما تزين شوارع المدينة طيلة احتفالات اعياد الميلاد. الا ان مبادرات شخصية لسكان المدينة حلت محل المجهودات الرسمية.

البرتغاليون يحاربون الازمة بالضحك ايضا فاحدى اللافتات العملاقة كتب عليها الى جانب صورة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل. لا تقلقي سيدة ميركل فالبرتغال تقوم ما بوسعها للخروج من الازمة. كل عام و الازمة بخير.