عاجل

ألكسندر فينوكوروف يقرر مقاضات مجلة  “ليلوستري” السويسرية  التي اتهمته بدفع رشوة للفوز بسباق لياج باستون لياج لسنة ألفين وعشرة، خبر أكّده الأربعاء فريق أستانا الكزخي الذي يقوده فينوكوروف.
 
حامل لقب الفويلتا الإسبانية لألفين وستة متهم بدفع مائة ألف يورو للدراج الروسي ألكسندر غولوبناف كي يترك له مجال الإنتصار في السباق الكلاسيكي البلجيكي.
 
هذا وكان فريق أستانا قد صرح هذا الأسبوع أن حساب البريد الإلكتروني لفينوكوروف تعرض لعملية قرصنة.
 
ألكسندر فينوكوروف ثمانية وثلاثون عاما كان قد أعلن هذه السنة عن اعتزال المنافسة قبل أن يعدل عن قراره.
 
قرار الإعتزال أعلنه الصيف الماضي بعد خروجه من الطواف الفرنسي متأثرا بإصابة في الرأس إثر تعثره خلال المرحلة التاسعة.