عاجل

في مدينة ليون جنوب شرق فرنسا تبدا هذه الليلة فعاليات مهرجان الاضواء الاضخم في البلاد، ويحضره بضعة ملايين يزورون المدينة من الدول المجاورة ومن الفرنسيين، وبحسب القصة القديمة فان اهالي مدينة ليون يضعون بجانب شجرة عيد الميلاد منذ عام الف وثمانمئة واثنين وخمسين عددا من الشموع ينيرونها ويضعونها على حواف النوافذ والشرفات.

تتركز الاحتفالات والانارة التي تحكي قصصا في الساحات العامة الكبيرة بالمدينة حيث تعلو الانوار المزينة بالوانها المختلفة وبرسومات تزينها احدث ما توصلت اليه التقنيات الحديثة في الاضاءة والليزر.

يقول رئيس بلدية ليون جيرارد كولومب:

“اعتقد اننا ونحن نعيش فصل الشتاء والامطار، يمكن ان يغيب الضوء في الشتاء وتظهر العتمة، الانوار وان كانت رمزية، لكنها تعني انه وسط الازمة، يمكن للأمل ان يبزغ”.

وتعود هذه الايام الاربعة بالنفع على المدينة واقتصادها فهي تنعشها وتدب فيها الحياة.