عاجل

بعد اجتماعات ماراتونية على هامش قمة دول الاتحاد الأوروبي في بروسكل، اتفقت دول منطقة اليورو فيما بينها على تشديد آليات المراقبة المالية لأعضائها، بهدف منع وقوع أزمات مالية في المستقبل، لكن بريطانيا رفضت الانضمام الى الاتفاق، قائلة ان زعماء الاتحاد رفضوا إعطاء لندن ضمانات هي في حاجة اليها.

ديفيد كامرون – رئيس الوزراء البريطاني

“ما هو معروض ليس في مصلحة بريطانيا، لذلك لم أوافق عليه…سوف لن ننضم الى اتفاق منطقة اليورو، وسوف لن نفرط في سيادة سيتعين على هذه الدول أن تتخلى عنها بهدف الدخول في اتحاد مالي. ان قبول دول بالاتفاق على معاهدة منفصلة دون أن يؤثر ذلك سلبا في معاهدة الاتحاد الاوروبي قد يكون حلا أفضل، في وقت لم نحصل فيه على ضمانات”.

وكانت لندن طالبت شركاءها بتنازلات خاصة فيما تعلق بمراقبة قطاعها المالي، قائلة انه اذا لم يكن من الممكن الحصول على يمنع من وقوع الازمات في اطار المعاهدة، فمن الأفضل البقاء خارجها.