عاجل

هي مرحلة تاريخية في أوروبا والقادة الذين اجتمعوا تمكنوا من استصدار قرارات تاريخية، فالمعاهدات التي سبق أن أقرت ستعدل وبمعاهدة هذه المرة تم الإجماع عليها، واوروبا تتجه لمزيد من الرقابة. وهو ما أكده هيرمان فان رومبوي، رئيس المجلس الأوروبي، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء لقاء بروكسل:

“المسألة ترتبط مزيد من الانضباط المالي، ومزيد من العقوبات التلقائية، والمراقبة الصارمة. هذه المعاهدة ستكون مفتوحة لبلدان خارج منطقة اليورو، باستثناء واحدة الجميع مشارك”.

هي بريطانيا ورئيس وزرائها ديفيد كاميرون الذي طالب بإجراءات خاصة ببلده وقواعد خاصة به وهو ما رفضه المجتمعون. فيما أكد فان رومبوي أن “بداية آذار مارس ستوقع هذه المعاهدة المالية، كحد أقصى وربما قبل آذار المقبل.”

للمزيد
خبيران يحللان ليورونيوز بعض جوانب القمة الاوروبية