عاجل

قضية المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي، دومينيك ستروس كان مع خادمة الفندق النيويوركي تعود إلى الواجهة، مع نشر شريط فيديو جديد لكاميرات المراقبة في الفندق، يظهر نافيساتو ديالو بعد الحادثة المزعومة، و هي تشكو ما حدث لها داخل غرفة ستروس كان لمسؤولتيها المباشرة و حراس الأمن.

و رغم أن القضية ما زالت مغلفة بكثير من الغموض و التفاصيل المثيرة، و تبرئة ساحة ستروس كان في الثالث و العشرين من أغسطس/أب الفائت من جميع التهم المنسوبة إليه من بينها تهمة الاعتداء الجنسي، فإن نافيساتو ديالو لا تزال تواصل معركتها القانونية بقضية مدنية تطالب فيها بتعويض من الوزير الفرنسي السابق.

كينيث تومسون و دوغلاس ويغدور، محاميا ديالو، التي اتهمت في مايو/أيار الماضي

ستروس كان بالاعتداء الجنسي، أكدا في مؤتمر صحفي عقداه أمس في نيويورك، أن الفيديو الجديد يؤكد صحة رواية موكلتهما، و هو دليل دامغ على أنها كانت تقول الحقيقة.

و كانت سلطات الإدعاء الأمريكية قد أسقطت الدعوى الجنائية عن ستراوس كان، بعدما تبين للقاضي أن الخادمة المدعية ، قد كذبت بشأن بعض تفاصيل ادعائها.