عاجل

حكومة الوفاق الوطني اليمنية ، برئاسة زعيم المعارضة محمد سالم باسندوة ادت اليمين الدستورية في صنعاء أمام عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني، لتتولي مهامها في الفترة الإنتقالية التي تنتهي في فبراير /شباط المقبل، موعد اجراء انتخابات رئاسية.

وتقع على عاتق هذه الحكومة، مسؤولية كبيرة في ظل انقسام الجيش واستمرار المواجهات بين عسكريين وعناصر قبلية مسلحة في شمال صنعاء وتعز، خلفت عشرات القتلى في الفترة الأخيرة.

ومنذ تسليم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، السلطة رسميا إلى نائبه عبد ربه منصور هادي بموجب المبادرة الخليجية، يواصل المتظاهرون احتجاجاتهم تعبيرا عن غضبهم لموافقة أحزاب المعارضة القبول باتفاق يمنح صالح حصانة .