عاجل

اليوم تسلم فرنسا الى باناما، الرئيس البنمي السابق مانويل نورييغا الذي أطاح به حلفاؤه الأمريكيون من اثنين وعشرين سنة الى بلده، ليمضي أحكاما بالسجن تصل الى عشرين عاما، على خلفية ادانته في قضايا اختفاء معارضين، ابان فترة حكمه وانتهاكات لحقوق الانسان.

وكان نورييغا الذي حكم باناما خلال الثمانينات سجن أكثر من عشرين عاما في الولايات المتحدة، بتهمة تهريب المخدرات، وسلم العام الماضي الى فرنسا حيث حكم عليه بالسجن سبع سنوات، اثر ادانته بتبييض أموال.