عاجل

تقرأ الآن:

هشاشة في الإئتلاف الحكومي البريطاني بعد القمة الأوربية


المملكة المتحدة

هشاشة في الإئتلاف الحكومي البريطاني بعد القمة الأوربية

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يفوز برضى أعضاء معسكره من المشككين في الاتحاد الأوربي بعد رفضه الجمعة الموافقة على تعديل معاهدات الاتحاد الأوربي، في بروكسل والخاصة بإتفاق لإيجاد مخرج من أزمة الديون . الأمر لم يرق لليبراليين المشاركين في الإئـتلاف الحكـومي، نيك كليج نائب رئيس الوزراء، أعرب عن تخوفه من عزل بريطانيا أوربيا جراء هذا الموقف.

في الوقت نفسه أكد نيك كليج إلتزام حزب الديمقراطيين الأحرار الذي يتزعمه بالبقاء شريكا في الإئتلاف الحاكم تفاديا لوقوع كارثة اقتصادية في بريطانيا.

بادي آشداون أحد أعضاء الكتلة الليبرالية قال:

“ سنعمل مع الحكومة وليس مع المشككين في أوربا، وإذا كانت الحكومة غبية جدا للإستماع إليهم، فالعواقب ستكون وخيمة للغاية”.

ويتوجب على ديفيد كاميرون تبرير موقفه أمام نواب البرلمان، إذ من الممكن أن يمثل قراره إنتصارا للجناح الأكثر محافظة في حزبه لكنه يمثل خيبة أمل لحلفائه الليبراليين المؤيدين لأوربا.