عاجل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعد بأن تبقى الولايات المتحدة الأمريكية الحليف الصلب و الموثوق به للعراق بعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق معتبراً أن انتهاء الوجود الأمريكي في العراق سيتيح فتح فصل جديد من العلاقات بين البلدين بينما قدم رئيس الحكومة العراقية نوري الماكي الشكر للولايات المتحدة الأمريكية على ما قدمته والتزمت به تجاه العراق.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يقول:
“ في الأيام المقبلة سيجتاز آخر جندي أمريكي الحدود خارج العراق بشرف وبرأس مرفوع، لا يوجد أدنى شك بأن انسحابنا من العراق سيتيح لنا اعادة التركيز و التمويل لتحقيق هدفنا في افغانستان، و القاعدة في طريقها لتهزم، و سنستعد جيداً للتحديات التي تواجهنا”.
في الوقت نفسه حذر الرئيس الأمريكي دولاً لم يسمها من التدخل في شؤون العراق بعد اتمام الانسحاب مشدداً على احترام سيادة البلد.