عاجل

تقرأ الآن:

فان رامبوي: آذار المقبل موعد توقيع المعاهدة الأوروبية الجديدة


العالم

فان رامبوي: آذار المقبل موعد توقيع المعاهدة الأوروبية الجديدة

يبدو رئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رامبوي متفائلا بخصوص اتفاق دول الاتحاد دون بريطانيا على معاهدة اوروبية جديدة توقعها الحكومات حول قوانين مالية صارمة، اضافة الى مراجعة كافية لنحو خمسمئة مليار يورو كسقف لصندوق انقاذ منطقة اليورو .

“انا متفائل لاننا نقترب من معظم اعضاء الاتحاد السبعة والعشرين، في الواقع ست وعشرون زعيما اوروبيا اشاروا الى اهتمامهم بهذه الجهود، اعترفوا ان اليورو هو قاسم مشترك جيد، لذلك سيكون آذار مارس المقبل موعدا لتوقيع معاهدة الاتفاق الضريبي، والهدف هو المصادقة على معاهدة الاستقرار الاوروبي مع حلول منتصف الفين واثني عشر”.

وبعد قمة بروسكل الاخيرة انقسم الاوروبيون بين مؤيد لدعم ميزانية الاستقرار وهي دول منطقة اليورو، المانيا، النمسا، بلجيكا، قبرص، اسبانيا، استونيا، فنلندا، فرنسا، اليونان، ايرلندا، ايطاليا، لوكسمبرغ، مالطا، هولندا، البرتغال، سلوفاكيا، وسلوفينيا.

فيما تحتاج تسع دول الى مصادقة البرلمان وهي بلغاريا، جمهورية التشيك، هنغاريا، الدنمارك، لاتفيا، ليتوانيا، بولندا، رومانيا، والسويد.

فيما تبقى بريطانيا وحدها من استخدمت الفيتو ضد اي معاهدة اوروبية جديدة.

معاهدة الاتفاق الضريبي صممت للسماح بالاشراف والمراقبة القريبة للانفاق العام للدول تفاديا لتكرار او اتساع ازمة ديون منطقة اليورو، ومنح البنك المركزي الاوروبي يدا طولى في زيادة مشترياته من ديون الدول المتعثرة لتهدئة الأسواق.