عاجل

عاجل

علماء فيزياء ينجحون في إلقاء نظرة على جسيم هيغز بوسون الغامض

تقرأ الآن:

علماء فيزياء ينجحون في إلقاء نظرة على جسيم هيغز بوسون الغامض

حجم النص Aa Aa

نجح علماء الفيزياء في هيئة البحوث الذرية الأوروبية العاملين على الجهاز الضخم المصمم لتصادم الجزيئات والذي يطلق عليه صادم الهادرون الكبير نجحوا في إلقاء نظرة خاطفة على جسيم “هيغز بوسون” الغامض والذي لطالما تطلعوا إلى معرفة المزيد عنه.

ومن المعتقد أن هذا الجسيم هو النواة الحقيقية التي تكتسب منها كل مواد الكون كتلتها والاعلان عن اكتشافه سيكون بمثابة أكبر الاكتشافات العلمية خلال السنوات الستين المنصرمة.

“نحن في حاجة الى بذل المزيد من المجهودات والاصطدامات العام المقبل للحصول على إجابة شافية لسؤال شكسبير على بوسون هيغز : أن تكون أو لا تكون.” يقول مدير المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية سي اي أر ان.

“فمن السابق لأوانه استخلاص استنتاجات نهائية، نحن بحاجة الى مزيد من البيانات، ولكن قمنا بانشاء أسس متينة للأشهر المقبلة ،بحلول نهاية العام 2012 أو قبل ذلك إذا ما حالفنا الحظ، فبامكاننا تقديم إعلانات نهائية.“تقول فابيولا جيانوتي رئيس تجربة أطلس في مصادم الجسيمات الضخم.

النظرية التي تعرف باسم “بوزون هيجز” تنص على أن كل جزيء أساسي من

جزيئات المادة التي يبلغ عددها 12 جزيئا يمتلك ما يعرف بالجسيم المضاد

وهو الذي يحمل الشحنة الكهربائية المضادة وحسب النموذج المعياري الحالي فإن الجسيمات ليس لها كتلة ولكن بدون الكتلة فإن جميع جزيئات المادة ستكون سريعة مثل الضوء وبذلك فلن يكون هناك هناك تكتل أو تماسك بين هذه الجزيئات, ولن تكون هناك ذرات أو نجوم أو كواكب أو بشر.