عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي لإنهاء القمع في سورية


سوريا

الأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي لإنهاء القمع في سورية

نار الغضب الشعبي تستعر في المدن السورية مع مواصلة الجيش السوري حربه على المدنيين و أزير الرصاص و القصف و الإنفجارات اصبحت جزءا من الحياة اليومية للسوريين.
و عشية دخول الانتفاضة السورية على نظام الرئيس بشار الاسد شهرها العاشر، تواصل سقوط الضحايا من مدنيين وعسكريين، في حين يواصل الناشطون دعوتهم الى العصيان المدني كخطوة تصعيدية بمواجهة قمع النظام المستمر بالحديد و النار.
وفي أول توغل في حماة منذ هجوم بالدبابات في اغسطس آب الماضي، أنهى احتجاجات حاشدة في وسط المدينة، دخلت قوات الجيش أحياء الى الشمال والشرق من نهر العاصي الذي يقطع المدينة التي تبعد 240 كيلومترا شمال دمشق، وفتحت نيران مدافعها الرشاشة ونهبت وأحرقت المتاجر المغلقة.وقال نشطاء على اتصال بالسكان ان جنودا منشقين حاولوا وقف تقدم القوات عند جسر الحديد وترددت انباء عن تدمير عربتين مدرعتين.