عاجل

تقرأ الآن:

4 قتلى وأكثر من 125 جريحا بإطلاق نار عشوائي في بلجيكا..وانتحار الجاني


بلجيكا

4 قتلى وأكثر من 125 جريحا بإطلاق نار عشوائي في بلجيكا..وانتحار الجاني

مدينة لييج البلجيكية تفيق هذا الصباح مصدومةً على وقع أخبار مجزرة الأمس التي راح ضحيتَها 4 أشخاص لقوا حتفهم و125 آخرون على الأقل أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة برصاص شخص أطلق النار عشوائيا في أحد شوارع المدينة قبل انتحاره.تحقيقات الشرطة متواصلة وقد أدت إلى اكتشاف جثة امرأة في الخامسة والأربعين من العمر في بيت الجاني نور الدين عمراني. فيما تم التراجع عن خبر وفاة عجوز في الخامسة والسبعين متأثرة بجراحها وفق ما كان قد صرح به النائب العام. وهي الآن تتلقى العلاج في المستشفى.
أحد الشهود يصف الفوضى التي سادت الحي الذي وقعت فيه المجزرة قائلا:
“في البداية، لم نكن نعرف إن كان هناك قاتل واحد أو اثنان أو ثلاثة أو أربعة أو خمسة. كان كل شيء مبعثرا. أما أنا فذهبت أبحث عن والدتي التي كانت داخل أحد المقاهي. وعلمنا في نهاية المطاف أن الأمر يتعلق بشخص واحد فقط. على كلٍّ، هذا غير مفهوم”.
وعلَّق آخر ينحدر من الجالية العربية المقيمة في بلجيكا قائلا:
“لقد صُدمتُ كغيري…شيء مؤلم…ما ذا عساني أقول…الإنسان المتزن لا يفعل مثل هذه الأمور”.
نور الدين عمراني المقيم في مدينة لييج، الواقعة جنوب شرق بلجيكا، حوكم في عدة قضايا سابقة، لكنها لم تبلغ حد القتل وبهذا العدد الكبير من الضحايا الذين كان من بينهم رضيع لم يبلغ عاما ونصف العام من العمر بعد. 5 من جرحى الاعتداء في حالة خطرة وحصيلة القتلى قد ترتفع.ملك بلجيكا آلبير الثاني والملكة باولا زارا موقع الحادث مثلما فعل رئيس الحكومة إيليو دي روبو.