عاجل

جريمة ذات خلفية عنصرية في مدينة فلورنسا بإيطاليا، بطلها يميني متطرف، تسبب في مقتل شخصين واصابة ثلاثة آخرين بجروح بليغة.

القاتل هو جانلوكا كاسيري، ايطالي في الخمسين من عمره، ويعني من اضطرابات نفسية، أطلق النار بكل برودة دم على بائعين سنغاليين في سوق بمنطقة بيازا دالمازيا ليرديهما قتيلين ويصيب شخص ثالث بجروح، ثم توجه إلى منطقة سان لورنزو وسط فلورنس، وفتح النار من جديد ضد مهاجرين أفارقة، متسببا في إصابة اثنين منهم بجروح خطيرة. طاردته الشرط،ة فاختبأ في مرآب للسيارات تحت الارض. وبعد تبادل اطلاق النار، انتحركاسيري برصاصة في رأسه .

يقول احد المهاجرين الأفارقة:” نطالب بقليل من العناية فقط كما نطالب بالعدالة، فهذه الأعمال لا يجب ان تتكرر فنحن نريد الإندماج في هذا المجتمع ، لا ان نهمش.”

العشرات من المهاجرين الأفارقة في مدينة فلورنسا، نظموا مسيرات للإحتجاج على على هذا الحادث المريع ، واغلبهم من اللاجئين الذين يبيعون السلع المقلدة في الشوارع لكسب قوتهم.