عاجل

تقرأ الآن:

ايرينا بوكوفا لليورونيوز :"يؤسفنا الانتقاد الكبير الذي يوجه لنا بعد انضمام فلسطين للمنظمة "


العالم

ايرينا بوكوفا لليورونيوز :"يؤسفنا الانتقاد الكبير الذي يوجه لنا بعد انضمام فلسطين للمنظمة "

في خطوة تاريخية مثيرة للجدل رحبت منظمة اليونسكو بالفسطينين كعضو جديد في المنظمة ما اثار حفيظة كل من الولايات المتحدة وإسرائيل.

الثمن الذي دفعته اليونسكو لانضمام فلسطين بدا باهظا جدا

واشنطن قطعت تمويلها للمنظمة اسنادا لقانونيين امركيين يحظران تمويل أي وكالة تابعة للأمم المتحدة تقبل فلسطين دولة كاملة العضوية. وسيحرم هذا القرار الأميركي اليونسكو من 22% من موازنتها، ما سيؤثر على مشاريعها ويجعلها هي الاخرى تغرق في دوامة ازمة اقتصادية .

يورونيوز التقت بايرينا بوكوفا المديرة العامة للمنظمة واجرت معها الحوار التالي حول مستقبل اليونسكو .

ايرينا بوكوفا:“التداعيات الحالية هي بالطبع من الناحية المالية اي نواجه بعض المشاكل المتعلقة بالتمويل مع الولايات المتحدة وربما سيكون هناك تداعيات سياسية على نطاق اوسع .

ومن جهة اخرى هناك أولئك الذين يثنون علينا ، وايضا من ينتقدوننا .

اريد ان اوضح شيء مهم ,مسألة قبول فلسطين في المنظمة كان على جدول الأعمال لمدة 22 سنة ، فهي ليست موضوعا جديدا ,ولكن الان الدول الاعضاء هذه المرة قررت التصويت لصالحه ب 107 أصوات

يورونيوز :“ما هي الآثار المالية المترتبة على هذا التصويت ,ما هي نسبة العجز لديكم ؟

إيرينا بوكوفا :“نعم انتم تعلمون ان الولايات المتحدة الامريكية تسهم بنسبة 22 %في الميزانية العامة

ما يعادل حوالي 100 مليون دولار سنويا ومن ثم فان اسرائيل ستحجب تمويلها .في العام 2012.

لذلك فان ميزانيتنا تعاني بالفعل من مشاكل وقد ناشدت الكونغرس والشعب الاميركي واتمنى ان تصل رسالتي للكونغرس لتغيير هذا القانون من أجل السماح لنا في الحصول على التمويل.

يورونيوز :” هل لديكم أمل بأن اليونسكو ستتمكن من استعادة التمويل الامريكي؟

إيرينا بوكوفا:“آمل ذلك “.

يورونيوز:“مشاريع اليونسكو ستتأثر بمشاكل التمويل هل انتم قلقون على تنفيذ مشاريعكم فيما يتعلق بالتنظيم القضائي و مشروع المياه في العراق هل حقا هذه المشاريع بخطر ؟

إيرينا بوكوفا :“أولا وقبل كل شيء هذه المشاريع في غاية الاهمية ونحن نبذل قصارى جهدنا لتسليمها في كلا البلدين في العراق او افغانستان .

هل يمكن ان تتصوري ما معنى اقتطاع 22% من الميزانية وفي العام المقبل ستكون الخسارة اكثر من 30 %وخذا ما يشكل خطر بالفعل على مشاريعنا .

اود ان اشير لموضوع اخر وهو عمل هيئتنا الحكومية الدولية لبحوث علم البحار والتي تقوم بدور فعال جدا فهي تعمل على البحوث والتنبيه من الاعاصير والفيضانات

وهي من نبهت بوقوع الزلزال والتسونامي في وقت سابق من هذا العام في اليابان ونحن علمنا بذلك قبل خمس دقائق من وقوعه .

يورنيوز:“البعض يرى ان المنظمة بعد التصويت والاعتراف بفلسطين خالفت القوى السياسية الكبرى ’هل ترون ان اليونسكو قد تجاوزت صلاحياتها بالفعل باتخاذ هذا القرار السياسي؟

إيرينا بوكوفا:“في الحيقية انا لم اقرر اي شيء القرار جاء من قبل الدول الاعضاء لكن ما يؤسفنا في هذه اللحظة بالذات هو هذا النوع من النقد ، وهذا الميل للنظر في كل شيء من خلال منظور المنظور السياسي للقرار واهمال جميع المفاهيم الاخرى والانشطة التي نقوم بها “.

يورونيوز:“منظمة اليونسكو بدأت كمنظمة قائمة على الترعات والتمويل العام ,الهذا السبب نرى انه لايوجد لديكم المال الوفير ؟

إيرينا بوكوفا:“ما توقعت يوما ان تأتي التبرعات لمنظمة اليونسكو حملة بملايين الدولارت بل دعم المواطنين للمنظمة هو الشيء الاهم لنا . ولكن في الوقت نفسه هناك الاشتراكات في الميزانية من قبل كل دولة من الدول الأعضاء وهذا واجب عليهم جميعا واعتقد انه على الولايات المتحدةان تغيير قانونها حيال التمويل “.

يورونيوز:“الاهداف الرئيسية لليونسكو هي المساعدة في القضاء على الفقر ، ونشر التعليم ، وحرية التعبير ,من منطلق اهدافكم كيف ترون الآمال والتحديات التي ولدها الربيع العربي؟”

إيرينا بوكوفا:“نحن متحمسون جدا للربيع العربي ، لأننا لا نعتقد أن هناك تطلع لمزيد من الكرامة ، من أجل حياة أفضل ، ومنذ اليوم الأول للثورات رافقنا بعض البلدان في طريقها نحو الانفتاح ،و الديمقراطية .

“اول مشروع بدأناه كان تدريب الصحفيين التونسيين على كيفية اعداد تقارير الانتخابات ، على الرغم من أنها أشياء بسيطة بالنسبة للكثيرين ولكن هناك البعض ممن يفتقرون إلى مثل هذه الخبرات

وكذلك ما فعلناه في العراق منذ بضع سنوات وهو تغيير مناهج الكتب المدرسية للأطفال لتكون بعيدة عن اثار النظام السابق التي كانت معدة بشكل فيه عداء كبير تجاه الثقافات الأخرى والأديان أو الغرب.

وأعتقد أنه من المهم جدا أن نفعل نفس الشيء في باقي البلدان ونحن نعمل الان على هذا المشروع في ليبيا .

وبالطبع السؤال الملح هنا هو حول كيفية حماية التراث ، والثقافة ،من السرقة وكذلك التجارة غير المشروعة في الاثار في ليبيا ومصر وتونس هذه مسؤولية كبيرة الان .

يورونيوز:“أضافت اليونسكو مؤخرا العديد من التقاليد الثقافية الجديدة في” قائمة التراث الثقافي غير المادي “. كيف يمكن للمرء حماية ما هو غير المادي؟”

إيرينا بوكوفا :“انها مسألة مثيرة جدا للاهتمام واسمحي لي أن أقول ان مفهوم التراث غير المادي كان يعتبر كمفهوم يتعلق بافريقيا .لكن تدريجيا بدا من الواضح ان بلدان العالم شهدت جهودا حثيثة للمحافظة على التراث غير المادي وهذا المفهوم هو مرتبط بالعولمة.

اي عندما نحاول حماية التراث واحترامه وادراك اهمية التقاليد المحلية الصغيرة بل والاعتراف بها ، لذلك نحن نقدر ونحترم جدا جهود هذه المجتمعات “.