عاجل

نجحت السلطات الامنية في السودان في تحرير رهينة إيطالي مختطف بولاية غرب دارفور منذ 4 أشهر من ايدي خاطفيه،بعد أن كان يعمل ضمن فريق منظمة إنسانية تعمل في الإقليم السوداني المضطرب.

الرهينة الغيطالي المحررجرى نقله أولا إلى الخرطوم،ومنها سيتم تسفيره إلى وطنه الأم في وقت لاحق

و بناء على معلومات وعمليات متابعة ورصد إمتدت لعدة أشهر، تمكنت الاجعزة الأمنية من تحرير الرهينة الايطالي المختطف بغرب دارفور فرانسيسكو أدرا يعمل لحساب منظمة إيمرجنسي للاعمال الإنسانية.

و يقول أحد اعضاءها ليورونيوز : “كانت لدينا بالفعل تأكيدات عن حالته الصحية الجيدة،قالوا لنا إنه بخير و منظمتنا عاشت لحظات طوارئ بسبب اختطافه،خاصة و اننا نعاني باستمرار من هذه الأعمال،التي تهدف غلى طلب فدية لاسباب اقتصادية”.