عاجل

بلجيكا تشيعُ جثمان طفل مغربي قضى في مجزرة لييج

تقرأ الآن:

بلجيكا تشيعُ جثمان طفل مغربي قضى في مجزرة لييج

حجم النص Aa Aa

جنازة مهيبة للطفل المغربي مهدي بلحاج في مدينة لييج في ببلجيكا،بعد أن سقط إلى جانب اربعة آخرين برصاص مسلح أطلق النار عشوائيا في أكبر ساحات المدينة.

و بعد أداء صلاة الجنازة عليه،نقل جثمان المهدي إلى متواه الأخير ليوارى الترى،فنزلت دموع أقرباءه و اصدقاءه مدرارا،من حرقة الغياب و ألم الفاجعة.

ووري المهدي الثرى ليرخي الحزن وشاحه على بيت أسرته،،فكانت الدموع عزاء والدته الوحيد،أما الوالد فلازال تحت الصدمة

و قال والد المهدي “منذ ثلاثة أيام لا أشاهد تلفزيون و لا اسمع أخبار،و أريد من القضاء أن يخبرني لماذا كانت للمهاجم أسلحة في بيته،هذا لا أفهمه و من حقي أن أطرح أسئلة”.

بدوره الشارع البلجيكي لم يستفق بعد من هول الصدمة،بعد أن أقدم مهاجم بلجيكي من أصول مغربية يدعى نور الدين عمراني، من اصحاب السوابق الاجرامية أقدم على ارتكاب مذبحة باطلاق النار والقنابل اليدوية على الموجودين في الساحة الرئيسية في المدينة.

المهاجم ارتكب فعلته،ثم انتحر برصاصة في الراس ،فيما أكد الطبيب الشرعي بانه اطلق الرصاصة على جبهته. ولم يترك الجاني اي رسالة لتبرير فعلته.