عاجل

تقرأ الآن:

عشرة أعوام من اعتماد عملة اليورو في المانيا


ألمانيا

عشرة أعوام من اعتماد عملة اليورو في المانيا

منذ عشرة أعوام خلت شرع التداول بعملة اليورو النقدية لأول مرة في البنوك الألمانية، وعديد المواطنين أتيحت لهم فرصة الاطلاع على العملة الجديدة، قبل فترة من اعتمادها في الأسواق بشكل رسمي، لتحل مكان المارك الألماني.

ولكن بعد عقد من الزمن تشير استطلاعات للرأي أن حوالي نصف المواطنين الألمان يحبذون استعادة العمل بتداول عملتهم الأصلية المارك.

ولا يغذي هذا الشعور أزمة الديون الحالية في منطقة اليورو فقط، ولكن أيضا انطباع لدى عديد المستهلكين منذ اعتماد العملة الجديدة وإلى اليوم، بأن كل ما يتعلق بحاجيات المعيشة أصبح باهض الثمن، وهو انطباع تقول معطيات رسمية إنه خاطئ.

مواطن الماني

“…كنت تستطيع الاعتماد دائما على المارك الالماني، وكانت عملة قوية”.

مواطن ألماني

“نحتاج الى اليورو لأن الاقتصاد الألماني استفاد إجمالا من اليورو”.

والى غاية هذا اليوم مازال بحوزة المواطنين الألمان ما يعادل ثلاثة عشر مليار مارك ألماني، وتحويلها الى اليورو ما زال ممكنا في الفروع البنكية التابعة للبنك المركزي الألماني.