عاجل

اطفال يفترشون العراء، وأسر تتقاسم الامتار القليلة داخل مراكز الايواء، بعدما تسبب الاعصار الاستوائي واشي الذي اكتسح جنوب الفيليبين في تشريد عشرات الالاف من السكان.

ستمائة وخمسون قتيلا على الاقل فضلا عن مئات المفقودين هي الحصيلة الاولية للاعصار الذي ضرب السواحل الفيليبينية قبل ان يواصل طريقه غربا فوق جنوب بحر الصين.

اهالي المناطق المنكوية لا سيما مدينتا كاغيان دي اورو واوليغان الفقيرتان بدأوا في تنظيم عمليات بحث عن ذويهم المفقودين وممتلكاتهم التي جرفتها المياه، فيما يكافح رجال الانقاذ الظروف الصعبة والاوحال للبحث عن ناجيين بعدما جرفت الفيضانات قرى باكملها وسوت المنازل بالارض.