عاجل

تقرأ الآن:

خمسة عشر قتيلاً في إحتجاجات عمال قطاع النفط في كازاخستان


كازاخستان

خمسة عشر قتيلاً في إحتجاجات عمال قطاع النفط في كازاخستان

كازاخستان تشهد أعنف مظاهرات في تاريخها منذ عشرين عاماً، حيث تواصلت حركة الإحتجاجات التي أطلقها عمال قطاع النفط، في غرب البلاد. وأسفرت الإشـتباكات بين عناصر الشرطة والمتظاهرين عن مقتل خمسة عشر شخصاً على الأقل، وإصابة أكثر من ثمانين آخرين.

وينظم العمال في زهاناوزين وغيرها من المدن في منطقة مانغيستاو على بحر قزوين اضرابا منذ اشهر للمطالبة برفع اجورهم.

هذا المتظاهر قال: “ الآن تراق الدماء في مدينة زهاناوزين وشيتبي حيث وقع تبادل لإطلاق النار ليلا. لماذا، لماذا؟ فقط لأن الناس طالبوا برواتبهم “.

وجاءت أعمال الشغب في أعقاب العنف الـذي شهدته مدينة زهاناوزين الجمعة عندما اشتبكت الشرطة مع عمال نفط طردوا من أعمالهم خلال الإحتفالات بيوم الإستقلال.

وقامت مجموعة من بلدة شيتبي على بعد نحو مائة كيلومترٍ من مدينة أكتاو في وسط البلاد، باعتراض قطار يحمل أكثر من ثلاثمائة وستين راكبا لإظهار دعمها للمحتجين في زهاناوزين.

أعمال العنف غير المسبوقة، أجبرت الرئيس نور سلطان نزارباييف على إعلان حالة

الطوارئ لمدة عشرين يوما في زهاناوزين، ما يعد صفعة للحكومة، التي تفاخر بأنها تستقطب الاستثمارات الخارجية.