عاجل

تقرأ الآن:

خلاف جديد حول الضرائب بين الديمقراطيين والجمهوريين


مال وأعمال

خلاف جديد حول الضرائب بين الديمقراطيين والجمهوريين

الشكوك تحيط ببرنامج تمديد خفض الضريبة على مداخيل مئة وستين مليون موظف أمريكي نتيجة المعارضة الشديدة التي يبديها أعضاء مجلس النواب الجمهوريون الرافضون لتمديد الخفض بشهرين الذي أقره مجلس الشيوخ في عطلة نهاية الأسبوع المنصرمة.

ولا يزال أمام الديمقراطيين والجمهوريين أقل من أسبوعين لتسوية هذا الخلاف وإلا فإن نسبة الضرائب التي يدفعها الموظفون الأمريكيون لبرنامج التقاعد سترتفع في الأول من يناير كانون الثاني القادم من أربعة فاصل اثنين إلى ستة فاصل اثنين بالمئة.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: “من غير المقبول أن يحجم الكونغرس عن تمديد خفض الضريبة للطبقة المتوسطة لما تبقى من العام. هذا يجب أن يكون إجراء، ويجب أن يحدث بطريقة غير مأساوية”.

إخفاق الديمقراطيين والجمهوريين في كيفية تغطية تكاليف تمديد خفض الضرائب قبل نهاية السنة، سيكلف موظفي الطبقة المتوسطة ألف دولار سنويا، ما سيؤثر حتما على الاستهلاك بالسوق الداخلية.