عاجل

عاجل

مقابلة مع نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية

تقرأ الآن:

مقابلة مع نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية

مقابلة مع نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية
حجم النص Aa Aa

في مستهل العام المقبل ستتولى الدانمارك رئاسة الاتحاد الاوروبي لمدة ستة اشهر و هي المرة السابعة التي تتولى فيها الدانمارك هذه الرئاسة مذ انضمت الى الاتحاد في العام ثلاثة و سبعين .

اودري تيلف من يورونيوز اجرت لقاء خاصا مع الوزير الدانماركي للشؤون الاوروبية .

اودري تيلف من يثورونيوز:” نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية ، مرحبا بكم في يورونيوز. بلدكم تولي رئاسة الاتحاد الاوروبي في لحظة حرجة للغاية. الركود يلوح في الأفق ، الثقة غائبة عن الاسواق ، وتبدو المعاهدة الجديدة تبدو غير ميسرة. كيف يمكن للدانمارك ان تكون فعالة و هي ليست جزءا من منطقة اليورو؟

نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية:” دورنا يشبه جسرا فوق مياه مضطربة و نود ان يكون دورنا رابطا بين أعضاء منطقة اليورو السبعة عشر و الدول العشر التي هي خارج منطقة اليورو ،مهمة كبيرة لنا جميعا من اجل وضع اوروبا على المسار الصحيح و معالجة الأزمة الاقتصادية و احياء النمو وفرص العمل و ضبط الموازنات “.

اودري تيلف من يثورونيوز:” لكن كيف يتم ذلك في ظل غياب عن قمة اليورو؟

نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية :“أنا لا أقول أنه لن يخلق بعض العقبات ، ولكننا نعتقد أننا مستعدون جيدا ، والمستشارة الألمانية ميركل أعربت لرئيس الوزراء الدنماركي في برلين أنها ترى دور الدانمارك كجسر بين دول الاتحاد الاوروبي”.

اودري تيلف من يثورونيوز:” الحصول على الضوء الاخضر للمعاهدة الجديدة يبدو غير مضمون في كثير من البلدان بينها بلدكم، و إذا رفضت المعاهدة فإن مصداقية الاتحاد الاوروبي سوف تهتز”

نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية: “دول مجموعة اليورو اتفقت على اتخاذ تدابير لتحقيق الاستقرار في اقتصاد منطقة اليورو ، و هذا أمر جيد للغاية بالنسبة للاتحاد الأوروبي ، وهناك مناقشات حول كيفية التنسيق بين البلدان الاخرى التي هي خارج منطقة اليورو ، وأعتقد أن علينا أن ننتظر ونرى ما سيحدث. “

اودري تيلف من يثورونيوز:” ما الذي تأملون تحقيقه في الاشهر الست المقبلة؟”

نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية: “الامل ان تساعد الرئاسة الدنماركية أوروبا في ان تكون في وضع أقوى خلال الأزمة المالية ، وثانيا ، نود أن يتم احوار ليس فقط حول تشديد الحزام والانضباط في الميزانية ولكن أيضا على تدابير لتوفير النمو وخلق فرص العمل في أوروبا ، وثالثا ، نرغب أيضا أن تكون أوروبا صديقة للبيئة ، وأننا سوف تلعب دورا أقوى حتى عندما يتعلق الامر بموضوع المناخ “.

اودري تيلف من يثورونيوز:” شكرا لك نيكولاي فايمن الوزير الدانماركي للشؤون الأوروبية.