عاجل

ما ان تهدأ الاشتباكات في ميدان التحرير وشوارعه نهارا تعود اعمال العنف الى قلب الثورة المصرية مع ساعات المساء لتمتد الى ساعات الصباح الباكر، عند شارع الشيخ ريحان المغلق بالمكعبات الاسمنتية القى عدد من المتظاهرين المعارضين للمجلس العسكري الحجارة على افراد من الجيش وقوات الامن المركزي، مصادر طبية مصرية ذكرت ان شخصين على الاقل قتلا واصيب آخرون خلال ساعات الفجر الاولى التي تركزت عند تقاطع شارعي الشيخ ريحان والقصر العيني.
 
المتظاهرون بالميدان منعوا عمال النظافة  من تنظيفه ، وقالوا انهم يريدون جمع فوارغ الرصاص الحي لاثبات ان الجيش وافراد الشرطة استخدموا نيران اسلحتهم  ضدهم خلال ساعات الليل.
  
ميدان التحرير اعيد فتحه صباح الثلاثاء وعادت حركة المرور الى طبيعتها بعد اغلاق لنحو ساعتين في اعقاب الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الامن.