عاجل

تقرأ الآن:

نساء مصر ترفضن اعتذار المجلس العسكري وتؤكدن على رحيله


مصر

نساء مصر ترفضن اعتذار المجلس العسكري وتؤكدن على رحيله

اهتزت مشاعر الملايين في العالم نهاية الأسبوع المنصرم وهم يتابعون مشاهد فضيعة ارتكبها عناصر من الجيش المصري ضد مواطنة محجبة كانت تشارك في مظاهرة احتجاجية.الفيديو أظهر العنف الأمني المصري المُمارس ضد متظاهري التحرير.والنتيجة تقديم المجلس الأعلى للقوات المسلحة اعتذاره الرسمي لنساء مصر عما حدث من رجاله من تجاوزات أثناء أحداث مظاهرات مجلسي الشعب والوزراء.

اعتذار لم يكن كافيا لسيدات مصر اللواتي خرجن في مسيرة نسائية مؤكدين على تمسكهم برحيل المجلس العسكري وعلى رأسه المشير طنطاوي.

اعتذار المجلس الأعلى لاقى رفضا واسعا من مستخدمات مواقع التواصل الاجتماعي.ووصفته وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بوصمة عار واتهمت كلينتون السلطات المصرية باساءة معاملة النساء منذ اندلاع الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت:“الأحداث الأخيرة في مصر كانت مروعة بشكل خاص.فالنساء يتعرضن للضرب والاذلال في نفس الشوارع التي خاطرن فيها بحياتهن من أجل الثورة قبل أشهر قليلة مضت.”

من جانبه أبدى المجلس العسكري استعداده لمناقشة أي مبادرة من القوى السياسية التي قد تسهم في استقرار وسلامة مصر.