عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الشمالية بعد وفاة الزعيم.. قيادة جماعية لسياسة ساكنة


كوريا الشمالية

كوريا الشمالية بعد وفاة الزعيم.. قيادة جماعية لسياسة ساكنة

في هذا الضريح الزجاجي يسجى جسد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج ايل الذي توفي السبت ليضع البلاد النووية على مفترق طرق مع جاراتها، وتحت زعامة كيم جونغ -اون الابن لا يتوقع لكوريا الشمالية ان تبقى اسيرة حكم الفرد الواحد كما كانت ابان عهد اسرته ووالده الذي احكم قبضته على البلاد منذ الف وتسعمئة واربعة وتسعين الى الفين واحد عشر، المراقبون يرون ان الخليفة الجديد سيتقاسم السلطة مع احد اعمامه ومع الجيش الذي اقسم بالولاء للشاب اليافع.

كوريا الشمالية تسعى لامتلاك اسلحة نووية وقد اجرت تجارب واطلقت صوارريخ طويلة المدى كان آخرها قبل يومين لارسال رسائل الى الجارة الجنوبية واليابان والولايات المتحدة من ان النظام وان تغير رأسه الا ان القيادة الجماعية للزعيم الجديد والجيش بمقدورهما حماية البلاد.

الكوريون الشماليون يبكون زعيمهم، هم في حداد وطني، لكنهم ايضا يريدون اصلاحات اقتصادية واجتماعية تريجيا لانهم لان يتحملون تغييرا سياسيا مفاجئا، فيما تبقى عيون الدول الكبرى مفتوحة تترقب في انتظار ان تبدأ الادارة الجديدة خطواتها الدبلوماسية الاولى.